بالارقام، مجمل ما تم تسديده من قبل وزارة المالية لوزارة الطاقة بين عام ٢٠١٠ و ٢٠١٩ يوازي ١٦ مليار دولار!
لقد وقعت بولا يعقوبيان مرة جديدة في مغالطات تُفقدها ما تبقّى من مصداقيتها امام الجمهور
فقد ادّعت النائب يعقوبيان في مؤتمرها الاخير بالبرلمان ان موازنة وزارة الطاقة في السنوات العشر الماضية ٤٠ مليار دولار مشدّدةً ان أرقام موازنة ٢٠١٨ وحدها توازي ٥.٨ مليار دولار مستندة كما قالت الى حديث للوزير زياد بارود بينما موازنة سنة ٢٠١٨ لم تتجاوز ١.٧٥ مليار دولار
كان الأجدى بنائب البرلمان بدل التلهي و الارتكاز على أقاويل اعلامية مراجعة المعنيين بوزارة الطاقة أو وزارة المال لتحصل على الارقام الدقيقة التي تُنشر لتكون بمتناول الجميع دحضًا لمزيد من الاجتهادات
في تاريخها المهني تقاضت الإعلامية بولا يعقوبيان الأموال لتبييض صفحة فاسدين والتعامل مع النظام التونسي وغيره فهل تقاضت اليوم الأموال لتضليل الناس واستهداف التيار الوطني الحر ؟

TALEEN hajjar