كان ولا يزال التدقيق الجنائي، المعركة
الأصعب التي يريد فخامة الرئيس العماد ميشال عون خوضها، فهدفه الأساسي أن يتعرّف اللبنانيون على هويّات من تسببّوا بالأزمة المالية التي تمرّ بها البلاد
ألقى رئيس الجمهورية كلمة توجّه فيها إلى اللبنانيين وأساسها عمليّة التدقيق الجنائي وطلب من الشعب التعاون معه لتحقيق هذا الهدف بالرغم من الخلافات السياسية فَهَمُّنا كلبنانيين معرفة الحقيقة والضغط للوصول إليها
وفور انتهاء كلمة فخامته قام مناصرو التيار الوطني الحر بتنظيم مواكب سيارات من مختلف المناطق اللبنانية وتوجّهوا إلى قصر بعبدا للتضامن مع رئيس الجمهورية ودعمه بجميع مطالبه. كما أعلنوا أنّ هذا الدعم لن يتوقّف عند هذه الخطوة، فسيكون هناك خطوات أخرى تصعيدية لدعمه. كلّنا مهتمّون بمعرفة جميع الحقائق، والحصول على أموالنا واستردادها
وكان لافتاً تأييد عدد كبير من الأعلاميين والوجوه الفنية دعوة الرئيس إلى ملاقته في معركة التدقيق الجنائي

@josie2.5