من اكبر فضائح وزارة المهجّرين، ملف إخلاء العقار ٣٠٨ في منطقة البريح الشوف التي شهدت مصالحة صوريّة أيام الرئيس ميشال سليمان بينما لم تتم أي عودة فعلية إلى المنطقة
وفي تفاصيل الملف انه تمّ دفع تعويضات إعمار إلى ١٢ عشر شخصًا عن هذا العقار بقيمة 20,000 دولار للشخص الواحد أي ان مجمل الأموال المدفوعة بدل إخلاء بلغت ٢٤٠٠٠٠ دولار
الفضيحة الأكبر تكمن في ان مساحة العقار المذكور كما تفيد الإفادة العقارية لا تتعدى ٣٠ متر مربع و لا تصلُح حتى لتشييد مسكنٍ فيه
انها إحدى الأمثلة الفاقعة عن هدر المال العام، فهل من يسأل بعد كيف تمّ نهب أموال الدولة لمدة ٣٠ عاماً؟

TALEEN hajjar