لا يزال المحامي شربل عيد مُقتنِعاً بأنَّ لجنة الإدارة والعدل التّي يترأسُّها النّائب القوّاتي جورج عدوان، أنجزت بتفوُّق قانون إستقلاليّة القضاء؛ ولكن وللأسفِ الشّديد، كلّ البيانات والوقائِع الرّاهنة حطّمت أحلام عيد
عُذراً أستاذ عيد،”الحقيقة بتجرح”، والحقيقة هي على الشّكلِ التّالي
أوَّلا، نادي قضاة لبنان قد سبقَ لهُ واعترضَ خطيّاً على هذا القانون الصّادر عن لجنةِ الإدارة والعدل. في حين أنَّ رئيس لجنة الإدارة والعدل أي جورج عدوان، تَعَمَّدَ عدم ذكر حتّى هذا الإعتراض
ثانياً وفي الأمسِ تحديداً وفي الهيئةِ العامّةِ للقضاة المُعتكفين، كانَ المطلب الأساسي هو إقرار قانون إستقلاليّة القضاء وِفقاً للنّسخةِ الصّادرة عن نادي قضاة لبنان وليس أبداً بأي شكلٍ من الأشكال وفقاً لنسخةِ جورج عدوان
ثالثاً ونُشَدِّدُ على هذه النّقطة المُهِمَّة: تشهدُ السّاحة القضائيّة على إجماعٍ للقضاة على إعتراضٍ أساسي، أكانَ في الهيئةِ العامّة التّي انعقدت في الأمس أو في كلّ الإجتماعات التّي يعقدونها، وهو أنَّ النّسخة لإستقلاليّة القضاء التّي صدرت عن لجنة الإدارة والعدل برئاسةِ جورج عدوان هي نسخة غير مقبولة
٤ سنين ما كانوا كافيين إستاذ عيد لدرس قانون بهيدي الأهميّة؟