يبدو أن نجاح النشاط السياحي والرياضي الذي تمّ إحيائه في محيط سد شبروح – كسروان أثار غيظ وحسد الكثيرين وفي مُقدّمهم القوات اللبنانية
وقد وصلت الهلوسات إلى حد إعتبار أحد المواقع المحسوبة على القوات “دي ريد بلاتفورم” بأن إحياء نشاط سياحي ورياضي في منطقة سد شبروح هو عامل ملوّث للبيئة فقط لأن النشاط تمّ برعاية النائب عن التيار الوطني الحر ندى البستاني
وبما أن ناشر الموقع شديد الحرص على البيئة، ننصحه بأن يلتفت إلى الأثر الصحي المميت وازدياد حالات السرطان الذي ما زلنا نعاني منه حتى اليوم إثر طمر نفايات كيماوية سامة في منطقة كسروان من قِبل القوات اللبنانية في متتصف الثمانينات
إنها ذروة الوقاحة بأن يحاضرنا موقعكم عن الأثر البيئي لنشاط رياضي ناجح يموّه عن اللبنانيين ويُفعّل السياحة فيما الحزب المُشغِّل لموقعكم مُسبب أساسي في تلوث البيئة والمياه في منطقة كسروان
وننشر في ما يلي بعض ما تناقلته الصحف والإعلام العالمي والمحلي عن جريمة طمر النفايات في أعالي كسروان والأضرار الصحية التي ما زلنا نعاني منها حتى اليوم