نشر موقع ريد بلاتفورم التابع للقوات اللبنانية شريط فيديو مُضلل ومُفبرك إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي لمُنتحل صفة رجل دين يدعو فيه لعدم التصويت للقوات ويهاجم عادات وقيم اللبنانيين في مناطق جبيل وكسروان في محاولة لزرع الفتنة والإنقسام
الرجل الذي يظهر في الشريط دجّال وليس له صفة رجل دين كما أعلن منذ سنوات المجلس الشيعي الأعلى وله سوابق قضائية وتمّ سجنه في قضايا نصب وإحتيال

نقلاً عن الجديد

لكن المضحك المبكي في الموضوع أن ناشطو القوات إنزلقوا لردة فعل مثيرة للسخرية على شريط مفبرك من أساسه، فقاموا بنشر صور لنساء في لباس السباحة على مواقع التواصل الإجتماعي رداً على منتحل صفة الشيخ وذهب بعضهم إلى عرض صور من شاطئ الهند مدّعين أنها في بنت جبيل للتهكم على اللباس الشرعي الإسلامي منزلقين إلى تعابير طائفية نافرة
إنه نموذج عن الفكر السطحي لنهج القوات اللبنانية التي تتلاقى حتماً مع نظريات رئيسها في علم الأتوم واللبن الأبيض