وشاية جديدة تُضاف إلى سجّل الوشايات والتحريض التي تنتهجه المدعوة ديما صادق بحق اللبنانيين
فقد وشت مساء أمس على صفحات التواصل الإجتماعي عن تواجد وزير الطاقة وليد فياض في أحد مقاهي بيروت في تحريض مباشر لإستهدافه

ديما صادق لها سجّل طويل في الوشاية والتحريض على اللبنانيين الأوادم في لبنان والخارج
هي من وشت على زميلتها ندى اندراوس بشكل سافر في ١٧ تشرين وهي من حرّضت على الطبيب ريشار خرّاط في الإمارات وتسببت في إحتجازه

وعلى إثر تحريض ديما بالأمس، قامت مجموعة قطّاع طرق ممن يدّعون الثورة في ملاحقة الوزير وإعتدى المدعو إيلي هيكل المنتمي إلى القوات اللبنانية على الوزير موثّقاً سفالته على الكاميرا
إيلي هيكل القواتي الثورجي له سجّل حافل في قطع الطرقات والإعتداء على المواطنين منذ ١٧ تشرين بحجة الثورة فيما لم يتوجّه يوماً إلى بيوت أحد من السياسيين الملاحقين بتهم الفساد وتطيير أموال المودعين

لم يعد مسموحاً تقاعس الأجهزة الأمنية عن هذه التجاوزات وإلا فهم يشرّعون الأبواب للتعامل بالمثل وإرساء منطق شريعة الغاب
وقد أصدر وزير الطاقة بياناً في هذا السياق مؤكدًا بأنه سيدّعي على كل من حرّض على الإعتداء