لن نزعج اللبنانيين ببيان ردّ على القوات اللبنانية من ١١ بنداً ولكن نقول قولاً واحداً عن السيّد سمير جعجع:
من مارس الاجرام ايام الحرب والاغتيال السياسي ايام السلم لا يحق له الكلام بالأخلاق السياسية؛ ومن يمارس اعلى درجات الفساد السياسي بأخذ المال من الخارج ( fundraising ) لصرفه انتخابياً، وبذخ ما جباه من اللبنانيين على قصوره ورفاهيّات حاشيته لا يحق له الوعظ بالفساد. ما أقبح المجرم عندما يتكلّم بالعفّة!