استفزّت حملةٌ حاول البعض إطلاقها على موقع تويتر لمهاجمة رئيس الجمهورية، المؤيدين للرئيس ميشال عون، فأطلق ناشطو التيار الوطني الحر هاشتاغ#ميشال_عون_رئيسي الذي اكتسح موقع تويتر واحتلّ صدارة الترند برقم قياسي غير مسبوق تخط ال ١٥٢،٠٠٠ تغريدة في غضون ٥ ساعات فقط وحاصل تقريبي ل ٣٤ مليون


وقد استعرضت التغريدات تاريخ العماد عون وسياسته الحالية من تصدّيه لمحاولات توطين اللاجئين وإقتلاع جذور الإرهاب على الحدود وعدم التفريط بالثروة النفطية والمحافظة على الميثاق والشراكة وإرساء الأسس لفكفكة منظومة الفساد المقونن عبر التدقيق الجنائي وسلسلة قوانين تسمح بملاحقة الفاسدين من الإثراء الغير مشروع ورفع السرية المصرفية وصولاً إلى محكمة الجرائم المالية.
مرة أخرى أثبت مؤيدو رئيس الجمهورية قوّتهم في التصدي لأي محاولات تجنّي على الرئيس وأنهم الرقم الصعب الذي لا يستطيع أحد تخطّيه.