خلال كلمة الوزير جبران باسيل، تصدّر هاشتاغ #هيدا_جبران_باسيل Trending #1 واكتسح تويتر بأقلّ من ساعة بحوالي ٣١٠٠٠ تغريدة عبّر فيها ناشطو التيار الوطني الحر عن دعمهم للوزير باسيل.

تضمّنت كلمة باسيل نقاط كثيرة وأهمّها مسألة السلام مع اسرائيل حيث شدّد على أنّ الاستسلام ليس ولن يكون الحل والوسيلة للسلام. ثم تطرّق الوزير باسيل الى ملف تشكيل الحكومة المجمّد منذ أشهر لغاية اليوم والسبب الأساسي عدم جديّة الرئيس المكلّف منذ البداية ووجوده خارج البلاد في وقتٍ البلاد بأمسّ الحاجة إليه،
دور القضاء في محاسبة الفاسدين وفي مسألة إنفجار المرفأ وإدخال النيترات إلى موقع الكارثة واختفائه أيضًا بعد وقوعها.

أظهر مناصرو التيار الوطني الحر، مرة أخرى، مدى تضامنهم مع باسيل وثقتهم به خلال هذه المرحلة الصعبة التي تمرّ فيها البلاد وأنهم يريدون الحقائق مهما كلّف الأمر. وركّزوا أيضًا على رغبتهم الدائمة في مكافحة الفساد لتقوم البلاد من رمادها.