كما في كل مرّة تنتهز القوات اللبنانية الفرصة لنشر الأكاذيب وتأجيج الطائفية بين منطقة و اخرى
لقد اتحفنا الموقع الرسمي للقوات اليوم بخبر كاذب لتضليل الناس مرة اخرى و استغلال حدث لإثارة الفتنة بين البترون و طرابلس.

نعم وقع الحدث في البترون ونعم حصل تلاسن بين شبّان من المنطقة والكتائبي شربل القاعي من بلدة بيت شباب في المتن الذي يتعمد استفزاز شباب و اهالي البترون في كل مرة.. .
الا ان صفحة القوات اللبنانية و لغايات مبيتة تقصدت نشر الخبر وكأن الخلاف بتروني طرابلسي و امهلوهم خمس دقائق للخروج من المنطقة.
كلنا نعرف مدى تأثير خبر كهذا في النفوس الصغيرة و خاصة في الوضع دقيق الذي نمر به .
غير ان موقع القوات الإلكتروني تعمد تحريف الخبر و روجه لخلق بلبلة و نفور بين أهالي البترون وأهالي طرابلس..
ألم يكفي القوّات ما سبّبوه من شائعات بالملفات السياسية ليلجؤوا الان الى التحريف الذي يثير النعرات الطائفية بين المناطق؟!